الأحد، 31 مارس، 2013

اشتاق اليه وهو معي ! (احلام انثي )

يراودني ذلك الشعور كثيرا رغم اننا تحت سقف واحد !
 اشتاق اليه .....
كلما ذهبت الي مكان في المنزل احسست انني افتقده!
اجل وهو معي !!  
لا اريده ان يغيب عن ناظري 
كيف لا ووجهه مبتسم لي دائما وعيناه التي اشعر ان حنان الكون 
يتدفق منها ،لا اخاف من شيء وانا معه 
يا الله مااعذب صوته بالقرآن ...لا اشعر الا والدموع تنساب من عيني 
من غيرارادتي ،وعند صلاته في جوف الليل وهو يدعي 
"اللهم احفظها لي من كل سوء"
قال لي أول يوم وهويبتسم :  اريد ان اكون اشبه خلقا برسول الله" صلي الله عليه وسلم" فأعينيني علي ذلك
 قفلت له :ادعو الله لي بذلك  
وقتها شعرت  بأني اريد ان اطير فرحا لاخبر كل العالم ان "هذا زوجي "

كيف لااشتاق لمثل هذا الرجل الذي حتي في لحظات غضبه 
رفيقا بي !،فيذهب مسرعا ليتوضأ حتي لا يجرحني بكلمة منه
اجل انا أري ظله في كل ارجاء المنزل ،اتنفس نسماته ،اتدثر بحبه
يكفيني عند حزني ان اضع رأسي بين يديه ليبعثر هذا الكف الحاني ما بي
من هموم واحزان بقوله"لاتحزني ان الله معنا"
كيف اجرؤ ان اغضبه او اجرحه ؟!! 
حتي اني لااذكر متي اغضبني ؟!! 
فهو يتجاوز عن هفواتي وعثراتي ،فكيف لا اتفاني في ارضاءه !!
كم احب قسمات ذلك الوجه الباسم ،كم ارجو من الله طفلا يحمل نفس التفاصيل 
كم اشتاق اليه ...
لا امل من الحديث معه اومن النظر اليه او حتي مما يطلبه
فهو يستحق الكثيرالكثير  ....
لا اعرف كلمة حتي الان قد تصف هذه المشاعر التي اشعربها تجاهه
اعلم انني مقصرة في حق الله تعالي ولكن عندما اكرمني الله بمثل هذا الزوج 
شعرت انه راض عني
وعلمت انه اهداني كنزا ويجب علي المحافظة عليه
وعندما تذكرت ذلك ذهبت اليه مسرعة ومسكت بيده اقبلها والدموع تنهمر من عيني
فأحتضني قائلا : ماذا بك يا حبيبتي ؟!!
قلت له وانا امسح دموعي :لا تخف يا حبيبي لاشيء فقط اشتقت اليك .....   

  

علي الهامش :دي حاجات ارجو من الله ان تكون في زوجي المستقبلي وفيا بأذن الله .            

هناك 5 تعليقات:

رؤى عليوة يقول...

الله عليكى

حلوة اوىىىىى

كتير ممكن نقرأ رومانسيه لكن عن نفسى
مبعلقش كتير على الموضوعات دى
لكن هنا الموضوع مختلف
هنا قرأت عن الرومانسية التى اعجب بها فعلا

ربنا يديم الود والمحبة وطاعة الله عليكوا :)

دمت بخير

habiba يقول...

السلام عليكم
جمــــــــــيلة :)
التدوينة من أولها لآخرها جميلة
ويــا رب يرزقك بالزوج الصالح والذرية الصالحة وكل بنات المسلمين يا رب :))

تحياتى

قلم رصاص يقول...

السلام عليكم

احب الكتابات التي تستشرف المستقبل.. لكن المميز هذه المرة انها تتعلق بالمشاعر الانسانية الخالصة. رزقك الله الزوج الصالح ان شاء الله

تحياتي

SHARKawi يقول...

رائع رائع رائع وأكثر من رائع . ما كتبتية . ما وصفتية .
أشبه بالخيال هو في هذة أيام .
ولكنه يبقى حقيقة ربما تكون .
يا له من زوج رائع . يا لكي أيضا من زوجة رائعة . ويا لها من حياه أكثر من رائعة . أتمنى أن تكون تلك حياتي . وحياة الجميع . ومن فينا لا يتمناها .
هو الحب بمعناه الحقيقي . هو العشق . هو الرضا . هو الاحساس بالنعمة . هو العقل والقلب . تلك هي الدنيا والدين . الحياه والآخرة . تلك المشاعر التي لن تنتهي ولا تنتهي .

عجزت عن وصف جمال ما كتبتية .
لكي مني كامل احترامي وتقديري .دعواتي وتشكراتي . تحياتي .

ابراهيم رزق يقول...

بعيد عن اى شىء
شعرت بالهدوء و السكينة فى هذا البوست
شعرت بحوار بين اثنين من الملائكة

ربنا يرزقك هذا الزوج الصالح
بس متنسيش تعزمينا

تحياتى