الأربعاء، 1 يناير، 2014

امنيات للعام القادم ....

اولا ياريت كلنا ندعي انه السنة دي يتصلح حال البلد وينتهي الظلم ويولي علينا حاكم عادل يتقي الله فينا   امين 

بمناسبة السنة الجديدة بقي .....

عزيزتي السنة اللي خلصت <3  اولا :انا عرفت فيكي ناس جداد وانا مبسوطة بيهم اوي 
وحبيتهم كلهم لانهم يستاهلوا دا وحتي اللي عرفتهم من خلال الفيس 
بصراحة حسسوني اني اخت ليهم واني اعرفهم من زمان 
ثانيا : انا مبسوطة بيكي بردوا لاني عملت فيكي حاجات حلوة وعرفت فيكي معني الصحبة الصالحة اللي بتدلك علي الخير وعاوزاك دايما تكوني كويسة مع ربنا 
ثالثا بقي ودي اهم حاجة  :) 
اني اتخطبت فيها لانسان احسبه علي خير ولا ازكي علي الله احد 
بس مبدئيا ارتحتله واللي خلاني اعجب بيه صراحته ايوة صريح صريح يعني هههههههههه
بس دا طبعا ميمنعش انه مازال البحث جاري 
ونفسي بجد يكون هو فرحتي الكبيرة اللي بستناها من زمااااااااان 
اللي فات فات بقي خلينا في الي جاي .....
عزيزتي السنه اللي هلت علينا اقولك بقي 
يا حبيبتي انا عاوزة اعمل فيكي ايه 
اولا :هبدأ حيث انتهيت يعني ايه يعني نفسي خطيبي دا يكون ابن حلال كدا 
ويخاف عليا ويهتم بيا من ان دماغه عالية بس مش مهم هنحاول معاه بردوا 
لازم ياخد فرصته  :)
وابقي عايشة اجمل قصة حب بين زوجين واجي كل يوم اكتب عنها هنا 
قولوا امين بسرعة ونبقي اسرة سعيدة وحب ربنا وطاعته تجمعنا 
ثانيا بقي :نفسي احفظ القران وبثبته في قلبي ويجريه علي لساني امين

ثالثا بقي: نفسي اعمل حاجة مميزة فيكي تخلي ربنا يحبني ويرضي عني 
ويقول سبحانه وتعالي لملائكته اني احببت فلانة فاحبوها ويبسط لي القبول في الارض 
امين امين امين

رابعا بقي :اني اعمل فيكي  حاجات حلوة اكتر من اللي فاتت وابطل اعمل الحاجات الوحشة اللي انا عملتها في المرحومة اللي مشيت 
خامسا :اني اقرب اكتر من الناس اللي عرفتها السنه اللي فاتت واقدر ادخل السعادة علي قلوبهم الجميلة 
سادسا : اني مبعدش عن عالم التدوين زي ماعملت قبل كدا لاني كنت مبسوطة فيه اوي 
ويارب يارب يغفرلي زلاتي السنة اللي عدت ويعيني علي طاعته في اللي جاي امين 
واخيرا شكرا لكل الناس اللي دخلوا حياتي ولونوها .....
بحبكم في الله 
عندي امل وتفاؤل الحمد لله ويارب يفضل علطول 
ويارب يجعله عام طاعةوحب لرب العالمين  ورضا وسعادة من رب العالمين علي الجميع .. امييين

الأحد، 8 ديسمبر، 2013

عن حلمي ......






ايوه انا مستنياك  من زماااان وعارفه انك ممكن متجيش بس بردوا  لسه  متمسكه  بالخيط الرفيع اللي بيربطني بيك 


 انت اتأخرت وانا خايفة الحاجات الحلوة اللي جوايا تموت قبل مانت تظهر ومش عاوزة ابقي عايشه وخلاص بس انا عارفه ان كل شيء  مكتوب ولما ربنا يريد هتيجي 
 انا عارفه بردوا اني مفروض ابقي واثقة في ربنا زيادة عن كدا بس انا نفسي ربنا يكرمني بشوية صبر زيادة عشان اقدر اكمل واستناك
بس انت بتلعب بيا علي فكرة تظهرلي شوية وبعد كدا تختفي وتخليني افضل ادور عليك  

وانت عارف بردوا  انا جوايا انتنين بيتخانقوا مع بعض بسببك واحدة متمسكة بيك اوي وبتقول انك هتيجي 
والتانيه عماله تتريق عليها وتقولها بطلي عبط مفيش حاجة من اللي بتقوليه هتحصل 
وانا ساعات بصدق البنت الاولانيه وساعات الواقع بيفوقني ويقولي لا  البنت التانيه هي اللي صح
 ياااارب تكون بجد وتحققلي قريب بقي  
انا هضل حطاك جنبي عشان احضنك وابص فيك قبل مانام 

بس انت باذن الله هتيجي هتيجي....... انا مستنياك اهو




علي الهامش بقي : انا صحيح ليا فترة طويلة مكتبتش بسبب ظروف مريت بيها وقصرت من متابعة ناس كتير بس بجد انتوا وحشتوني جدا ويارب تكونوا كلكوا بخير  وادعولي

الخميس، 30 مايو، 2013

كلام واجعني

كانوا بيقولولي دايما هتلاقينا جنبك لما تحتاجينا 
طيب انا محتاجلكم دلوقتي وبصيت حواليا مش لاقيكم ولا حتي حاسة انكم حاسين باللي جوايا ،يعني هو لازم اتصل او اقولكم علشان  تسمعوني 
طيب مانتوا لو حاسيين بيا بجد مفروض تعرفوا اللي جوايا من غير ما اقول 
انا كنت بحاول ابقي قريبة اوي منكم وبحاول اخفف عنكم وكنت بتلكك علشان اكلمكم واسمع صوتكم واحاول اسعدك بس الحمد لله بردوا اني كنت بعمل دا لله مش ليكم 
بس بردوا انا موجوعة ،ليه انتوا مش بتعملوا كدا ،انا عارفةان الدنيا شغلاكم 
بس ليه ميبقاش ليا مساحة ولو صغيرة في حياتكم 
انا مش لازم اتكلم واقول اني تعبانة بجد كفايةتعبت، في حاجات مبقدرش اقولها ساعات 
محتاجة حد بس يطبطب عليا او يحضني ويقولي انا هنا متخافيش حتي لو باتصال هتفرق معايا كتير ..............
عارفين نفسي اصرخ بصوت عالي واقول كفاااااااااااية بس انا هقول "يارب "
 
انا عارفة اني كلامي دا ملوش لازمة لانكم لو حاسين بيا بجد يبقي مش محتاجة اقولكم حاجة اصلا ...........
 
بس انتوا فعلا وجعتوا قلبي :(((((((( 
 

الأحد، 28 أبريل، 2013

صندوق بالأعماق .....




اتخيل احيانا ان بداخل كل منا صندوق مدفون داخل اعماقه نحمل 
بداخله كل مالانريد تذكره من احلام قد تمنعنا الظروف من البوح بها او 
ذكريات نتمني نسيانها اوهموم وآلآلآم لا يمكن النطق بها او ذنوب قد فعلناها علي 
حين غفلة ونتمني الا نكون قد فعلناها من قبل وغيرها الكثير ...
قد ننسي هذه الاشياء  وبالاغلب اننا نحاول ان نتناساها بأن نلقي بها داخل سراديب انفسنا...........
وقد يئن ذلك الصندوق من كثرة ما يحمل ولكننا نضغط عليه كثيرا ليظل مغلقا 
وقد نحاول ونحن نختلي بأنفسنا ان نخرج بعضا من هذه الاحلام او الذكريات 
بما تحمله لنا من سعادة علي الرغم ما يصاحبها من الم والذي يتساقط في دموعنا التي 
تهرب علي الرغم منا ...... ولكننا سريعا نخبئها داخل الصنوق مرة اخري حتي لا يرانا من حولنا او تفضحنا مرآة عيوننا  ........!!
فقد يكونون من حولنا يرون فينا القوة والحكمة التي تجعلهم يلقون علينا بالاحمال والهموم التي تشغلم ،فنحن نمثل لهم جذع الشجرة الذي يستندون اليه عندما يتعبون من المسير ،او يتشبثون به عندما تشتد بهم رياح الاحزان القاسية 
فنحن قد نظهر لهم بأننا لايهمنا شيء واننا اقوياء بما فيه الكفاية لذلك ولكنهم  
في اثناء ذلك يتناسون ان جذور تلك الشجرة بدأت تتآكل وقد يصيبها العفن 
من جفاء المشاعر وكثرة الصمت ،فما اقسي ان نمد جذورنا لنستجدي مشاعر الاخرين لنرتوي وتظل لنا القدرة علي مواصلة المسير
 ...... ولكن هيهات ان يمنعنا ذلك من ان نئن بصمت حتي لا نؤذي من حولنا وان كنا نسحق ارواحنا ونقتلها ببطء

ولكن فجأة يظهر لنا في بعض الاحيان من يبعثر في داخلنا ويري ببصيرته ذلك الصندوق المخبأ الذي يشبه المرجل من كثرة ما يحمل في داخله 
ويري ان ذلك الانسان الماثل بقوة وبحكمة امامه يخفي بداخله طفلا يصرخ ويبكي 
فيتسلل بهدوء ليفتح هذا الصندوق  فيخرج هذا للطفل كمن وجد بابا للنجاة وكمن وجد امه امامه بعد فترة غياب فأرتمي في احضانها 
وقد يندهش ذلك الشخص عندما يري اننا يبكي امامه وقد لا يكون علي صلة وثيقة بنا .!!ولكنه قد لا يعرف السر ..فهو فتح ذلك الصندوق المغلق منذ زمن ....
ولكن اتعلمون شيئا قد نندم بعد هذا الموقف ولكننا نشعر كأنه كان في داخلنا جمرة وانسكب عليها بعض الماء البارد فنهدأ قليلا
وان الصندوق قد خفف قليلا من احماله لكي يستطيع المواصلة ..............

احبكم في الله 

 روي الإمام أحمد من حديث ابن مسعود قال : قال رسول الله : ( ماأصاب عبداُ هم ولاحزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي " . إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحا ) 
  قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَتَعَلَّمَ هَؤُلَاءِ الْكَلِمَاتِ؟ قَالَ:"أَجَلْ يَنْبَغِي لِمَنْ سَمِعَهُنَّ أَنْ يَتَعَلَّمَهُنَّ".
               

الأحد، 31 مارس، 2013

اشتاق اليه وهو معي ! (احلام انثي )

يراودني ذلك الشعور كثيرا رغم اننا تحت سقف واحد !
 اشتاق اليه .....
كلما ذهبت الي مكان في المنزل احسست انني افتقده!
اجل وهو معي !!  
لا اريده ان يغيب عن ناظري 
كيف لا ووجهه مبتسم لي دائما وعيناه التي اشعر ان حنان الكون 
يتدفق منها ،لا اخاف من شيء وانا معه 
يا الله مااعذب صوته بالقرآن ...لا اشعر الا والدموع تنساب من عيني 
من غيرارادتي ،وعند صلاته في جوف الليل وهو يدعي 
"اللهم احفظها لي من كل سوء"
قال لي أول يوم وهويبتسم :  اريد ان اكون اشبه خلقا برسول الله" صلي الله عليه وسلم" فأعينيني علي ذلك
 قفلت له :ادعو الله لي بذلك  
وقتها شعرت  بأني اريد ان اطير فرحا لاخبر كل العالم ان "هذا زوجي "

كيف لااشتاق لمثل هذا الرجل الذي حتي في لحظات غضبه 
رفيقا بي !،فيذهب مسرعا ليتوضأ حتي لا يجرحني بكلمة منه
اجل انا أري ظله في كل ارجاء المنزل ،اتنفس نسماته ،اتدثر بحبه
يكفيني عند حزني ان اضع رأسي بين يديه ليبعثر هذا الكف الحاني ما بي
من هموم واحزان بقوله"لاتحزني ان الله معنا"
كيف اجرؤ ان اغضبه او اجرحه ؟!! 
حتي اني لااذكر متي اغضبني ؟!! 
فهو يتجاوز عن هفواتي وعثراتي ،فكيف لا اتفاني في ارضاءه !!
كم احب قسمات ذلك الوجه الباسم ،كم ارجو من الله طفلا يحمل نفس التفاصيل 
كم اشتاق اليه ...
لا امل من الحديث معه اومن النظر اليه او حتي مما يطلبه
فهو يستحق الكثيرالكثير  ....
لا اعرف كلمة حتي الان قد تصف هذه المشاعر التي اشعربها تجاهه
اعلم انني مقصرة في حق الله تعالي ولكن عندما اكرمني الله بمثل هذا الزوج 
شعرت انه راض عني
وعلمت انه اهداني كنزا ويجب علي المحافظة عليه
وعندما تذكرت ذلك ذهبت اليه مسرعة ومسكت بيده اقبلها والدموع تنهمر من عيني
فأحتضني قائلا : ماذا بك يا حبيبتي ؟!!
قلت له وانا امسح دموعي :لا تخف يا حبيبي لاشيء فقط اشتقت اليك .....   

  

علي الهامش :دي حاجات ارجو من الله ان تكون في زوجي المستقبلي وفيا بأذن الله .            

الجمعة، 29 مارس، 2013

طريق النور

مازالت تمضي في طريقها وهي ممسكة بمصباحها
الصغير كي يضيء لها الطريق 
فالعتمة اصبحت تزحف علي المكان واصبحت تشعر بالوحدة 

رغم ان هناك اناس
يمرون بجانبها وهناك من يسبقها بكثير !
 هناك من يحمل مصابيح اكبر 
من مصباحها بكثير وهناك من يحمل شموع !!

وعلي جانبي الطريق طرق عدة كل يغريها ان تسلكه 
ويبدولها انه ايسر ،فوقفت حائرة لاتدري ماذا تفعل ؟!
ولكنها تذكرت كلمة الشيخ حين قال لها بحزم:لا تلتفتي عن طريقك 
فنظرت الي الامام مرة اخري وواصلت مسيرها 
ولكنها علي الجانب الآخر رأت خيالات بشرلم تميزهم من الظلام الذي كان يحيط بهم
لقد كانوا كثير وكان الطريق يبدو انها ايسر من طريقها
،ولكنها تعجبت من نفسها كيف اترك النور واسير في الظلام ؟!
فحمدت الله ان ارشدها لهذه الطريق 
ولكنها  تعبت من السير بمفردها ولكن ما جعلها تكمل 
انه بين الحين والاخر 
يظهر لها طيف يحثها علي المواصلة 
،ولكنها كم كانت تتمني ان تجد من يرافقها 
ويهون عليها مشقة السير ..
وفجأة توقفت !
لقد رأته مرة اخري ،ذلك الشيخ الصالح ذو الثياب البيضاء 
فأقبلت عليه مسرعة ،وقالت له:يا شيخي
ألست انت من قلت لي انه هذه الطريق هي التي سوف توصلني لغايتي؟!
قال لها :اجل 
قالت له :ولكني تعبت من المسير ،اريد ان استريح
قال لها :أليس ما تطلبينه يستحق ذلك النصب !
قالت له :بلي يستحق ،ولكني اريد من يقويني 
انظر الي مصباحي بدأ يخبو !
رد عليها قائلا :قوتك تستمديها من الله 
ومصباحك يا صغيرتي يستمد نوره من الايمان داخل قلبك
ومن ثقتك في ربك 
واذا أضاء قلبك  هو من سينير لك دربك 
قالت له :ابق معي لكي توجهني  
قال لها :لن اتركك طالما تتمسكي بكتاب الله وسنته لن تضلي بعدهم ابدا 
صدقيني سوف يزول كل تعبك بعد ان تصلي بأمان 
ذهب بعد ان قال لها هذه الكلمات 
تبسمت بعدها وأطمأن قلبها ونظرت الي مصباحها الذي بدأ يشع من جديد 
وواصلت المسيرمن جديد .....          

الجمعة، 22 فبراير، 2013

قصاقيص

عندما شعربالعصبية  في طريقة تعبيرها عن رأيها
قال لها :حبيبتي
 الاختلاف في آرائنا لايجعل قلوبنا تفترق ،ولكن طريقة التعبير عنه قد تفعل 
كلما قررعقلها البعد .....خالفها قلبها في الرأي
مر وقت طويل علي غيابه عنها وراودتها  الظنون  ،ولكن ما ان تذكرت 
"استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه "
ملئت السكينة قلبها 
امسكت بكوب الماء بعد ان شربت منه  ونظرت له بخبث
قائلة : ياتري من منا الماء ومن الهواء 
فابتسم وقال لها بهدووء :يا حبيبتي لايهم طالما لايستغني احدنا عن الاخر
كل منهما مشغول بعمله ولم يتحدثا منذ فترة طويلة 
فجاءت في المساء بسجادة الصلاة ،ونظرت له مبتسمة 
حبيبي اتتذكر اول يوم بدأناه معا ..
  مدت يدها اليه قائلة :اريدك ان تصلي بي من جديد   
   
هل اكتفيت من حبي ؟
وهل استطيع ان اكتفي من التنفس !