الاثنين، 9 يوليو، 2012

دموع الندم

وقفت امام النافذة كعادتها لتري ضوء الشمس يتسلل داخل 
حجرتها الصغيرة ولكنها شعرت بشعور غريب 
كيف لكل هذا النور ومازال ذلك القلب 
تسكنه البرودة والظلام الم يصل منه شيء الي داخلها
وفجأة شعرت برجفة تهزها من الاعماق !!
فهرعت الي سجادة الصلاة ووقفت بين يدي خالقها 
ولم تشعر الا والدموع تنهمر من عينيها كالمطر الذي يتساقط علي الارض الجدباء
ياااااا الله ...منذ زمن لم تشعر بهذا الشعور 
ولم تستطع ان توقف دموع عينيها 
ولم تكن عينيها فقط التي تبكي ولكن قلبها ايضا كان يبكي دما
اجل انها دموع الندم علي ما فرطت في جنب الله
ولكن الغريب انها بأت تشعر بارتياح شديد !!
اجل ان هذه الدموع غسلت نوافذ قلبها الموصدة التي تراكم عليها وسخ 
الذنوب حتي اصبحت سوداء فمنعت النور من المروربداخله 
وشيئا فشيئا ..شعرت ان تلك النوافذ الموصدة بدأت تنفتح
لاستقبال نسيم الايمان وطرد رائحة العفن التي كانت تملأ المكان
كم هو جميل ذلك الشعور وتلك الراحة التي تشعر بها الان 
ولكنها مع هذا الشعورتشعر بغصة ألم داخل قلبها !!!
اجل لقد عرفت ان هذا الشعور لانها نادمة علي ما فعلت 
في حق خالقها وحق نفسها
لقد شعرت بأن نور الشمس الذي يملأ الكون بالخارج بدأيتسلل الي الداخل 
ويدفيء قلبها وينيره 
اجل لقد اشرقت نور التوبة والايمان داخل قلبها
لقد كانت ترجف كالعصفور المبلل في يوم عاصف
ولكنها شعرت بأن هناك من يحتويها ويحميها
انها لاتستطيع ان ترفع رأسها من السجود لله
شكرا وحمدا لله ومازال المطر ينهمر من عينيها 
ليغسل ما تبقي بالداخل
وقالت لنفسها كم ظلمت يا نفسي اذ حرمتك من
هذا النسي العليل بطاعة الله ونور الهداية والتوبة 
وانت يا قلب الصغير !كم ظلمتك بحمل تلك الاثقال
من الهم والحزن والتي كنت تنوء بحملها
ولكننا الان وجدنا من يعيننا علي حملها !
اجال هو الله عز وجل 
وعاهدت نفسها بان تعتني بنظافة هذة النوافذ والا يمر منها الا ما يرضيه
وان تجعلها مفتوحة عل يمصرعيها امام هدي الله وطاعته
 وان تبني حول قلبها سياجا امنا من الاستعانة بالله والذكر 
والطاعات 
حتي يظل هذا القلب نقيا حتي وان لحته بعض الذنوب
سوف تعود وتغسلة باستمرار بدموع الندم !
فدائما هناك من ينتظرها  


هناك 12 تعليقًا:

rona ali يقول...

فهرعت الي سجادة الصلاة ووقفت بين يدي خالقها
ولم تشعر الا والدموع تنهمر من عينيها كالمطر الذي يتساقط علي الارض الجدباء

بحب جدا الحاجات الروحيه دى
حابيت البوست استمرى يا زوزو التدوين بيفرق فعلا فلا تحرمينا منك

المقطع اللى فوق دة حاسيته اوى علشان حصل معايا فعلا :)

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا زيزي
وهل أجمل من نافذة الرحمن هناك فقط يتسلل دفئ روحي ينشر الدفئ والآمان لأرواحنا هو فقط من نلجأ إليه ليطبطب بروحانية على صدورنا ويعيدنا لأمان وراحة غفلنا عنها في خضم الحياة "
؛؛
؛
رائعة لأنكِ دائماً كذلك
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

نهر الحب يقول...

يارب يرزقنا التوبة
الاحساس بالشعور بالذنب رغم انا مؤلم لكن بعد التوبة واحساس قد ايه ربنا غفور رحيم بيكون احساس جميل

كل سنة وانتي طيبة
اللهم بلغنا رمضان

;كارولين فاروق يقول...

وعاهدت نفسها بان تعتني بنظافة هذة النوافذ والا يمر منها الا ما يرضيه
ما اجمل تشبيهاتك
لقد سرحت بين خطي حروفك وتبحرت بين
ثنايا كلامك
واخذت عظي معي ترافقني وتحميني
ففوائد كتابتك كثيره
اشكرك
تحياتي

هبة فاروق يقول...

اللهم أجعلنا من التوابين الصالحين
بوست روحانى مؤثر راق لى كثيرا
رائع يا زيزى

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِي إِذَا دَعَانِي فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (} (البقرة: 186

صدق الله العظيم

re7ab.sale7 يقول...

البوست ده بيفكرني بحاجة كتبتها عن صديقةعزيزة لي ....ولم انشره ابدا
عارفة احنا بنكون محتاجين حد بس يكون جنبنا يقربنا من ربنا
يارب ارزقنا الاخوة الصالحين الذين يقربونا منك آميييين

zizi يقول...

كلامك رقيق مثلك واحساسك مرهف وما اروعها احاسيس تقربنا من الله في كل وقت فباب الله مفتوح امامنا في كل زمان ومكان فسبحانه لايشترط لمقابلته سوى شرط واحد سلامة القلب والنية وماغير ذلك فالله لاينظر اليه لونك او لبسك او مكانك او الوقت الذي تدعوه فيه ..الله يا زيزي كلماتك حلوة قوي ربنا يكرمك يا بنتي

donkejota يقول...

ربنا يجعلها آخر الأحزان

zeze يقول...

شكرا علي مرورك الكريم ،بارك الله فيك

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

كل سنة وانتي طيبة بمناسبة عيد الفطر المبارك

اعاده الله عليكي وعلي اسرتك بالخير والبركة

Nana يقول...

ربنا يقدرك علي فعل الخير يارب